2012/12/18

تفسير الآية الكريمة بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةما تفسير الآية الكريمة بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةفتاوى الشيخ ابن باز :




يستفسر عن الآية الكريمة, ما تفسير الآية الكريمة: بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [البقرة:81]؟


هذه للمشركين، يعني سيئات الشرك، وخطيئة الشرك والكفر، فهؤلاء هم المخلدون في النار. أما العاصي فهو تحت المشيئة؛ كالزاني والسارق إذا لم يستحل ذلك، والعاق لوالديه وشارب الخمر والمرابي هؤلاء تحت المشيئة؛ كما قال الله - سبحانه - في سورة النساء في موضعين من سورة النساء: إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء (48) سورة النساء، فالشرك والكفر لا يغفر إذا مات عليه الإنسان، الشرك الأكبر، والكفر الأكبر، هذا لا يغفر، صاحبه مخلدٌ في النار، أما الشرك الأصغر والكفر الأصغر فهذا صاحبه على خطر، فإن رجحت حسناته سلم من دخول النار، وإذا عذب على ما قدر ما مات عليه من الشرك والشرك الأصغر والكفر الأصغر، وهكذا أصحاب المعاصي إن عفا الله عنهم وإلا عذبوا على قدر معاصيهم تعذيباً مؤقتاً، ثم يخرجهم الله من النار إلى جنته، إذا كانوا ماتوا على التوحيد والإسلام، لكن من مات وهو زاني مات وهو سارق مات وهو عاقٌ لوالديه، مات وهو يأكل الربا أو يشرب الخمر مات، هذا تحت المشيئة، بعضهم يعفو الله عنه وبعضهم يدخل النار، ويعذب في النار على قدر المعصية التي فعلها واستمر عليها، ثم يخرجه الله من النار بفضل رحمته جل وعلا، ولا يخلد في النار أبد الآباد إلى الكفار، الكفر الأكبر، والشرك الأكبر، هم الذين يخلدون في النار أبد الآباد، كما قال الله في حقهم: كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ (167) سورة البقرة، وقال في شأنهم سبحانه: يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (37) سورة المائدة، نسأل الله العافية. شكر الله لكم...

هناك 10 تعليقات:

  1. ماشاء الله صباح التذكرة الحسنة

    والمعلومات الشيقه القيمة
    جزاك الله عنا كل خير احسنتى غاليتى

    جعلت فى ميزان حسناتك امين

    ردحذف
  2. واياك حبيبتي
    يسلمو على المرور
    منورة :)

    ردحذف
  3. الردود
    1. ربي يبارك فيكم
      ويجعله عام خير وسلام للجميع
      شكرا لزيارتكم

      حذف
  4. رائع جدا ما قرات هنا استفدت منه الكثير وسعدت به كثيرا
    شكرا على كل معلومه رايتها عنا جزاكى الله خير الجزاء
    تحياتى ابوداود

    ردحذف
    الردود
    1. الله يجزاك كل خير اخي
      منور المدونة
      اسعدتني زيارتك
      ياليت تتكرر

      حذف
  5. أسأل الله أن يغفر لنا ويتجاوز عنا.
    الله وحده الغفور الرحيم.

    نقل جميل ومفيد، بارك الله فيك.

    ردحذف
    الردود
    1. وفيك اخي
      منور المدونة
      شكرا لمروركم الجميل

      حذف
  6. السلام عليكم أختي الفاضلة

    بارك الله فيكم وجعلها في ميزان حسانتك يا رب

    والف حمدلله علي السلام وأمتعتينا بتدونتك الرائعة

    حفظك الله ورعاكي و أسعدك ورزقك بكل خير

    تحياتي وأحترامي

    ردحذف
  7. عليكم السلام ورحمة الله
    امين واياكم
    شكرا على حضورك الراقي

    ردحذف

يسعدني رأيك ~ فلا تبخل عليّ