2011/06/26

الصداقة


في ليله من الليالِ كعادتي في غرفتي وعلى سريري 
إذا بريح تهب بي إلى عالم الذكريات القديمة 
أيام كانت لا تخلو من الفرحة والسعادة 
حين كانت بقربي وعيني لا تفارقها
إنها أحلى وأفضل وأروع أيام عمري
كانت صديقة تحمل معنى الصداقة 
معنى الأخوة معنى المحبة الصادقة
كم كنت سعيدة بقربي منها وتعرفي عليها
كنت أقول وأظن أني أسعد من على وجه الأرض
لإني وجدت فيها كل ماكنت أتمناه 
بجد كانت لي أخت وأم وأب وزوج وأخ وعائلتي بكاملها
 كنت لا أستطيع أن أفارقها 
ولا أعيش يوم من دونها 
كل يوم نلتقي فيه وكأننا لأول يوم نرى بعضنا 
ونجلس ونتحدث بكل شي يمر في اليوم 
بكل لحظة ودقيقة ماذا فَعَلتْ وماذا فَعَلتُ ؟
هيَ حياتي بكل مافيها 
هيَ من كانت تشجعني للعيش بهذه الدنيا المليئة بالمتاعب 
نعم إنها أحلى من رأيت وقابلت 
وأغلى من عاشرت وحبيت
حبيبتي وغاليتي وعزيزتي 
وحياتي بكل ألوانها المرحة 
أحببتها بكل مافيني 
كنت أراها كل شي بالنسبة إليّ
هيَ مائي ودوائي وهوائي 
مهما تحدثت وعبرت لا أستطيع 
أن أعبر عما بداخلي تجاهها ..



وفي يوم من الايام وهي أبغض الايام لديّ
ولا أريد أن أعيد هذه الذكريات المؤلمة
إذا بموجة كبيييرة تجرف حبنا 
وتنزعه وترميه إلا الضفة الأخرى 
الضفة التي لا يحبها أحد 
ولا يريد أن يكون فيها
ضفة الكره والبغض
لا أدري ماسبب ذلك ولا هيَ تدري 
ما السبب الذي جعلها تسلك ذلك الطريق الخاطئ 
ولكن هناك شخصاً ما وراء كل هذه القلبة
ولكن الله لا يسامح من كان السبب 
لأنه أبعد عني السعاة والفرحة
التي كنت أعيشها 
والمحبة التي كانت بيننا
طالما حلمت كثيراً أن أراها 
وألمس يداها
وعيني ترى عيناها
أشتقت إليك ياحبيبتي الغالية
والله أشتقت كثيراً وكثيراً  
ولكن الله يسامح كل حاقد وحاسد
حتى لا أكون ظالمة 
سامحوني أتعبتكم معاي ومع حكايتي الحزينة ..
أتمنى لكم حياة سعيدة ومحبة دائمة 
الله يسعد كل صديقين وصديقتين وحبيبين 
ولا يفرق بينهما إلا بخير ..



2011/06/25

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أيهما أهـــم بحياااتك كرامتك أم قلبك؟


هل من المعقول ان نستغني عن قلوبنا

للاحتفاظ بكرامتنا في سبيل ذلك

لماذا يبيع الصديق صديقه والحبيب حبيبته والعاشق وغيرهم ؟

وكل شخص اكيد صار له موقف من الحياة سواء مع صديق

او حبيب او زوج .... هذه هي الحياة ؟

لم اجد سبب لذلك ..!

صحيح انه لابد ان تكون كرامة النفس فوق كل اعتبار

ولكن لماذا ولدت التضحيه اذا كانت كرامة النفس هي المنتصره

غالبا ؟؟

ام هي مجرد كلمات نؤيد مضمونها ولكن بدون العمل بها ....

لنقف لحظة على بعض الجمل

هي موجوده في حياتنا ودائما نرددها في موقف معين

لا

وانما في حدث ،،،،



خداع

خيانة

كراهية

كذب

ضعف

هزيمة



قالوا :


( من باعنا بعناه )


( اللي يهواك اهواه..واللي ينساك انساه )


( الذي لا يعتبرك ربحا لا تعتبره خسارة )


( الصديق وقت الضيق )


فكـــر قليلاً ...


هل نستطيع حقا تطبيق ذلك !!


فعندما نلتقي بصديق مثلا .. نثق به .. ونبوح له بمشاكلنا

ثم

مع مرور الايام نكتشف انه لا يحبنا ... ولا يعتبرنا الا خيال


في غيابه نسئل عنه ...وان غبنا لا يسئل عنا

هل حقا نتخلى عنه

لا ادري !!!


والحين أنتم بعد ما قريتوا الموضوع هل

راح تكونون صريحين

ولا بتسكتون وراح تتسائلون وتقولون ما تدرون !!!!!!

ويبقى سوالنا الحائر والمحتاج الى اجابه ......

أيهما أهـــم بحياااتك كرامتك أم قلبك؟

أرجو من قرأ الموضوع أن يناقش

المزارع والحصان



وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة



بدأ الحصان بالصهيل .... واستمر هكذا عدة ساعات كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف يستعيد الحصان؟



ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً
وأن تكلفة استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر
هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردمها بأي شكل.
وهكذا نادى
المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر
كي يحل مشكلتين في آن واحد، التخلص من البئر الجاف ودفن
الحصان
وبدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر
في بادئ الأمر، أدرك الحصان
حقيقة ما يجري






حيث أخذ في الصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة
وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت
الحصان فجأة
وبعد عدد قليل من الجواريف، نظر
المزارع إلى داخل البئر وقد صعق لما رآه
فقد كان
الحصان مشغولا بهز ظهره
فكلما سقطت عليه الأتربة يرميها بدوره على الأرض
ويرتفع هو بمقدار خطوة واحدة لأعلى وهكذا استمر الحال
الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر
الحصان
فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بخطوة إلى أعلى
وبعد الفترة اللازمة لملء البئر
اقترب الحصان
للاعلى و قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى خارج البئر بسلام



كذلك الحياة تلقي بأوجاعها وأثقالها عليك
كلما حاولت أن تنسى همومك فهي لن تنساك
وسوف تواصل إلقاء نفسها




وكل مشكلة تواجهك في الحياة هي حفنة تراب
يجب أن تنفضها عن ظهرك حتى تتغلب عليها
وترتفع بذلك خطوة للأعلى
انفض جانباً وخذ خطوة فوقه 
 لتجد نفسك يوماً على القمة






لا تتوقف ولا تستسلم أبدا
مهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيّاً
اجعل قلبك خالياً من الهموم
اجعل عقلك خالياً من القلق
عش حياتك ببساطة
أكثر من العطاء وتوقع المصاعب
توقع أن تأخذ القليل
توكل على الله واطمئن لعدالته

2011/06/19

قمة المحبة والوفاء والعفو


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

صلى الله عليه وسلم

( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)

جيل لن يتكرر

أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه

‏قال عمر: ما هذا

‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا

‏قال: أقتلت أباهم ؟‏ قال: نعم قتلته

‏قال : كيف قتلتَه ؟

‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً، وقع على رأسه فمات...

‏قال عمر : القصاص .... ‏الإعدام.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا

يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ، ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ..

‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا

قال عمر : من يكفلك

أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟

‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف ..

‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ، ونكّس عمر‏رأسه ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟

‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..

‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!

‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته

وزهده ، وصدقه ،وقال: ‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله

‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قاتلا!

‏قال: أتعرفه ؟

‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله؟

‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ، فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله

‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!

‏قال: الله المستعان يا أمير

المؤمنين ...

‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ....

‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ، وفي العصر‏نادى ‏في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ، واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!

‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها، وسكت‏الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.

‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس ، وفي مكان دون مكان...

‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر المسلمون‏ معه

‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!

‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل..

وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟

فقال أبو ذر :

خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس

‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟

‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه..

وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !

‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته ..... ‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته، وجزاك الله خيراً أيها الرجل‏لصدقك ووفائك ... ‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك....

‏قال أحد المحدثين :

والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام في أكفان عمر!!.




تأمل من حولك

عندما تتشائم من الحياة ... انظر إلى الأمل 


إذا كنت تشعر بأنك غير سعيد، انظر إلى هؤلاء



موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "




  إذا كنت تفكر بأن راتبك ضعيف، ماذا عنها؟


موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "




إذا كنت تشعر بأن حياتك تخلو من الأصدقاء... فماذا عن هذا ؟ 


موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "




عندما تنوي الإستسلام، فكر في هذا الرجل



موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "



إذا كنت تحسب نفسك تعاني في الحياة، هل تعاني مثلما يعاني هذا؟

موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "




إذا كنت تشكو من وسائل المواصلات، ماذا عن هؤلاء؟



موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "



إذا كان مجتمعك ظالم، ماذا عنها ؟! 

موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "




تمتع بالحياة كما هي، وبكل ما تجي به



موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "






إن أمورنا أفضل بكثير من بعض الآخريـن ..


هناك العديد مِنْ الأشياءِ في حياتِكِ التي سَتَلْفتُ انتباهكَ


لكن فقط إرادة تَمْسكُ قلبَكِ. . .




موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "




موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "




موضوع مميز ، دقيقه مع الامل ." ب الصور "







~




هل ما زلت تشكو وتتذمر؟


راقب ما حولك، وكن شاكراً على كل ما لديك في هذه الحياة الزائلة ..

نحن لدينا أكثر جداً مما نحتاج لنكون قنوعيـن ..
دعونا نشكوا أقل ونعطي أكثر ..
لقد وهبنا الله نعم كثيرة جداً، ولا يجب أن نرجع للشكوى والأنين، بعدما رأينا كل هذا.
أيضاً تذكر بأن الله لا يعطينا فوق ما نستطيع أن نتحمل.
إذا كنت تمر بتجارب قآسيه، قد تكون لأحد الأسباب التالية:
المعصية ...

سؤ الإختيارات - لأننا لا نعرف الله سبحانة كما يجب ولا نتكل عليه في كل طرقنا ..

الله يختبر إيمانك لكي يباركك .،


فكن مع الله يكن معك ...

ابتسم


ابتسم ... أضحكـ ...
ولا تجعل الدنيا أكبر همكـ ...
أجعلها في باطن ذهنكـ ...
... " ابتسم " ...
لأنك خُلقت لتسعد نفسكـ ...
وليس لتنتظر من يسعدكـ ...
... " ابتسم " ...
لأنك بصحة جيدة ...
لأنك تنظر إلى كل من حولكـ ...
... " ابتسم " ...
لأنك على هذه الأرض الطيبة ...
لأنك على ديانة الإسلام ...
... " ابتسم " ...
لأن الله معك بكل خطوة ...
ولم يدعك وحدك تتخبط ...
... " ابتسم " ...
حتى لا تكدر من يرافقكـ ...
حتى تكون من الذين يتمنون قربكـ ...
... " ابتسم " ...
حتى لا تكسل عضلات خدكـ ...
حتى تتنور وتشرق بوجهكـ ...
... " ابتسم " ... 
لكي تحمد ربكـ ...
لكي تشعر بسعادة وجودكـ ...
ابتسم .. وابتسم .. وابتسم 
حتى ترى الوجود أحلى

2011/06/18

سبب خلق حواء من ضلع آدم وهو نائم وسبب خلقها من ضلع أعوج




سبب خلق حواء من ضلع آدم وهو نائم وسبب خلقها من ضلع أعوج
خلق الله ادم عليه السلام كان هوأول بشري وُجد .. كان يسكن الجنة .. وبالرغم من كل ما هو موجود هناك استوحش ..
فحين نام خلق الله حواء من ضلعه ..
يا تُرى ما السبب ؟؟!!
لِمَ خُلقت حواء من آدم و هو نائم ؟؟!!
لِمَ لم يخلقها الله من آدم و هو مستيقظ ؟؟!! أتعلمون السبب ؟؟
يُقال إن الرجل حين يتألم يكره، بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً و حباً !!
فلو خُلقت حواء من آدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه وكرهها، لكنها خُلقت منه و هو نائم..
حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها..
بينما المرأة تلد و هي مستيقظة ،
و ترى الموت أمامها ، لكنها تزداد عاطفة ..
و تحب مولودها !! بل تفديه بحياتها ...
لنعدْ إلى آدم وحواء ..
خُلقت حواء من ضلعٍ أعوج ، من ذاك الضلع الذي يحمي القلب..
أتعلمون السبب ؟؟ لأن الله خلقها لتحمي القلب .. هذه هي مهنة حواء.. حماية القلوب.. فخُلقت من المكان الذي ستتعامل معه ..
بينما آدم خُلق من تراب لأنه سيتعامل مع الأرض ..
سيكون مزارعاً و بنّاءً و حدّاداً و نجاراً ..
لكن المرأة ستتعامل مع العاطفة ..
مع القلب .. ستكون أماً حنوناً ..
وأختاً رحيماً.. و بنتاً عطوفاً... و زوجةً وفية..
خرجنا عن سياق قصتنا ..
لنعدْ .. الضلع الذي خُلقت منه حواء أعوج !!
يُثبت الطب الحديث أنه لولا ذاك الضلع لكانت أخف ضربة على القلب سببت نزيفاً ، فخلق الله ذاك الضلع ليحمي القلب .. ثم جعله أعوجاً ليحمي القلب من الجهة الثانية ..
فلو لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي – حتماً – إلى الموت ..لذا.. على حواء أن تفتخر بأنها خُلقت من ضلعٍ أعوج..!!
وعلى آدم أن لا يُحاول إصلاح ذاك الاعوجاج، لأنه و كما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم ، إن حاول الرجل إصلاح ذاك الاعوجاج كسرها .. و يقصد بالاعوجاج هي العاطفة عند المرأة التي تغلب عاطفة الرجل ...
فيا ادم لا تسخر من عاطفة حواء...
فهي خُلقت هكذا ..
و هي جميلةٌ هكذا..
و أنتَ تحتاج إليها هكذا ..
فروعتها في عاطفتها ..
فلا تتلاعب بمشاعرها   .. 







طفلة فلسطينية تسأل

video




عذراً ياأطفال فلسطين .. عذراً ياأطفال خالد ابن الوليد 
يامن تذوقون المر ونذوق حلو المطعمِ .. يامن تزرعون الأملِ 
أنتم من سيحقق المنتصرِ .. أنتم نور المستقبلِ
إن حبكم يسري بدمي .. وقلوبنا تذوق معنى الألمي
أسفاً لأننا لم نستطيع إعادة البسمة إليكم 
أسفاً لأننا لم نمسح الدمع عنكم
أسفاً فإنا لا نملك سوا الدعاء لكم 
فإن قلوبنا معكم إن لم تكن أجسادنا معكم
روحي فداك ياأرضي الحبيبة 


فما ذنبه أن يعامل بهذه المعاملة ؟!
الله يكون في عون أحبابنا في فلسطين 
وفي جميع بلاد المسلمين

2011/06/15

فن الإلقاء


video

هنا حيث الثقة بالنفس 
والجراءة البريئة 
هنا الرقم القياسي للالقاء
فعلاً الخطابة تحتاج 
إلى ثقة وفن 
وهنا نجدها ربي يحفظك
وعامل راجل من جده يتكلم
ههههه



2011/06/14

ليه الغياب ياصاح؟!



يالغايب لاتنسى ترى عندك أصحاب 
يالغايب لا تنسى طولت الغياب 
ليه الجفا يا صاحبي ؟!
ليه البعد والصد ؟!
ليه كل هالهجر ؟!
عشاني حبيتك وأصدقت!
عشاني وفيت لك!
عشاني عشقتك بكل مافيك!
هكذا تجازيني بالبعد والجفاء!
أنا اللي صدقتك بكل حرف 
أنا اللي أعنتك بكل خطوة 
أنا اللي حبيتني بكل جوارحك
هذه نهاية وعودك وعهودك!
هكذا يجازى الصديق الوفي؟
الصديق الصادق معك 
روح الله لا يردك
إذا كنت تتمتع بعذابي
الله لا يبلاني بصديق مثلك 
ولا يبلى آخر بصداقتك
ترى الدنيا فانية
لا يغرك هالزمان
رح تلاقي نصيبك 
بالدنيا قبل الآخرة


الله لا يبلانا بأصدقاء لا يفهمون معنى للصداقة
ولا يذوق أحد خيانة الصديق والحبيب الغالي








تبادل أرآء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
في البداية أشكر كل من بصم بصمة على هذه 
المدونة المتواضعة وأبدا بتعليقه ورأيه
ولكن عندي طلب من الزوار 
أن كل من يطّلع على هذه المدونة أن يبدي رأيه 
ولو بالتصويت أو يزورني على سجل الزوار الخاص فيكم 
حتى تكون هذه المدونة لها ميزة أكثر 
وأرقى عند تشريفكم لي ..
وحتى أعدّل فيها وتكون أوضح للجميع ..
أحب أسمع أرآء الزوار ..
شكرآ لزيارتكم .

ساعة تأمل


في ليلة مظلمة وتحت ضوء القمر 
والنجوم تلئلئ في السماء 
والهواء يهب بنسماته 
والبحر يلعب بأمواجه 
والكل في صمت تام 
فلا تسمع إلا صوت الطبيعة 
وما أجمله من صوت 
هنا جال بخاطري
أن أكتب هذه الكلمات البسيطة 
حتى أبوح بما في داخلي 
من احساس تجاه ماحولي 
حيث كان شعوري لايوصف
ولم أستطع التعبير بما هو أفصح 
لأنه أنقطع حبل أفكاري 
بكلمة سبحان الله وجعلت 
أتأمل في السماء والبحر 
والجبال فما أروع ذلك 
المنظر الخلاب 
وقتها قمت وتوجهت 
تجاه البحر وأمعنت النظر 



وجلست أسبح الله وأحمده 
على هذه النعمة وهذا 
المخلوق الكبير 
فكانت تدمع عيناي 
من شدة الإمعان في البحر 
وكأني لإول مرة أرآه
وفجأه إذا بصوت السيارة 
تشتغل و بيب بييييب 
حان وقت الرحيل 
والحمد لله قمت وحطيت 
مابيدي من ورقة وقلم 
وعلى طول للجهاز أبيض 
ماكتبت ....... هههه
طبعا لا بحر ولا نهر هع 
الا تحت ضوء القمر فقط 
لأن الكهرباء مو شغالة 
هع وكدت أبكي من شدة الحر 
والحمد لله تم على خييير 
أشوفكم على خير مع خيالي الواسع
أعذروني على كلماتي الدارجة 
لاني لا أحب الألفاظ الثقيلة والكبيرة


2011/06/12

خواطر انسان







تعبت أداوي جرح إنسان

وأنا جرحي لم يلق إحسان

أنا الذي أتألم من جرح هالزمان

وهو الذي ينتظر مني الأحضان

أنا المحروم الذي لا ينعم بأحضان

وكل منيتي ألقى حضن حنان

تعبت أداوي جرح إنسان  

وأنا جرحي لم يلق إحسان

أنا من نظر إليّ جن جنان

وكأنه رأى شي من حنان

وأنا لم أكن يوما للحنان

أنا من يريد الحنان

وليس لي غير الأحضان

تعبت أداوي جرح إنسان

وأنا جرحي لم يلق إحسان

  أنا .. أنا .. أنا .. وأعوذ بالله من كلمة أنا 

أنا الإنسان الضعيف الغلبان

أنا الذي لا اعرف معنى للحنان
       
       " المعذرة هنا توقفت يدي عن الكتابة "

            هذه طقطقات جهازي قبل النوم فسامحوني

      إن خانني التعبير فأنا لم أكن مستعدة للكتابة

      ولكن يدي خانتني وكتبت ولا ادري ماكتبت

        بالفعل فالمعذرة مرة أخرى